الحث على حضور مجالس علم أهل السنة

إخواننا الكرام، اغتنموا الخيرَ بدعوةِ الناسِ وتنشيطهم لحضورِ مجالسِ العلمِ والذّكرِ عند أهل العلم الثقات يَكُنْ لكم أُجورُكم وأُجورُ* مَنْ تجرُّوْنه إلى هذا الخيرِ وفي ذلك مكافحة الكفرِ والضلالِ، لأنّ كثيرًا من الناسِ اليومَ لا يعرفونَ خالقهم إنما يقولونَ بألسنتهم: لا إلهَ إلا الله، ظَهَرَ مِنَ الناسِ من يقولُ إنَّ اللهَ ذَكَرٌ والمطرُ بولُهُ والعياذ بالله من الكفر. ظَهَرَ هذا في سوريا ولبنان، وهم يظنُّون بأنفسهم أنهم من المسلمين، لا يكفي أن يكونَ الشخصُ وُلِدَ بين أبوينِ مُسْلِمَيْنَ. وأنتم تعلمونَ أنهم لا يتلقونَ في مدارسهمُ العقيدةَ تَفَهُّمًا ولا ءاباؤهم يعلمونهم، أي الأغلبُ لا يُعلّمونَ أبناءهمُ العقيدة.
بَذْلُ الجُهْدِ في جَرّ الناسِ إلى تَعلُّمِ هذِهِ العقيدةِ مِنْ أفرضِ الفُروضِ والواجباتِ والقُرُباتِ إلى اللهِ.
* أي أجرًا يشبه أجورهم وليس المعنى أنه ينال كأجورهم من جميع الوجوه.