محمد رجب ديب يقول الزنى يمحو الخطايا!!!

فعلى زعمه كان رجل يراود امرأة عن نفسها أي يكلمها ليزني بها فتأبى فقال لها يومًا بحق الرسول مكّنيني من نفسك فلما سمعت كلامه هذا سمحت له أن يزني بها لشدّة محبّتها للنبي قال فغفر الله لهما. انتهى. يزعم بذلك أن هذا دليل شدّة المحبّة لرسول الله.
الرد: بل دليل كمال المحبّة وصدقها هو اتباع شرع رسول الله عليه السلام والالتزام بأوامره ونواهيه كما قال ربنا تبارك وتعالى :{وَأَطِيعُواْ اللهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (سورة ءال عمران/132). ويقول ربنا عز وجلّ :{إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ} (سورة النساء/31) وأما محمد رجب ديب فكأنه يقول ازنوا ليغفر الله لكم، ويقول ربنا :{إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ} (سورة هود/114)