عند محمد رجب ديب أغلب أولاد المسلمين هم أولاد حرام!!

في شريط بتاريخ 12/12/1996 يقول محمد رجب ديب: إذا كان الابنُ قليل الحياء لا يطيع أباه ولا يطيع أمه ولا يخجل فهذا معناهُ إن الشيطان شريكك فيهِ!!! كيف يكون ابن حرام!!! لما نمتَ مع امرأتِكَ ما سميت اللهَ وإذا لم تسمّ يشاركك إبليس فيجيء الولد نصفه إنسان ونصفه شيطان فلذلك لا بد أن يسمى اللهَ. انتهى كلامه.

الرد: محمد رجب ديب ينسب أغلب أولاد المسلمين إلى الزنى حيث إنه سماهم أولاد حرام لمجرد أن الأب لم يسمّ الله عند مجامعة زوجته!! ومعلوم أن أكثر العوام لا يعرفون أكثر السنن الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يسمون الله عند الجماع بل إن كثيرًا من الذين يعرفون لا يذكرون التسمية تلك الساعة. وغايةُ ما رُوي في ذلكَ ما رواه البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال بسم الله اللهمّ جنبني الشيطانَ وجنّب الشيطانَ ما رزقتني فإن كان بينهما ولد لم يضره الشيطان ولم يسلّط عليه" انتهى.