محمد رجب ديب يزعم أن الجنة صحراء!!!

يذكر ذلك رجب ديب في شريط له بتاريخ 5/3/1982 ويقول فيه بالنص :"الجنة أرض صحراوية" انتهى كلامه.
الرد: الله تعالى يقول :{مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ ءاسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى} (سورة محمد/15) ويقول تعالى :{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا (31) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا (32)} (سورة النبإ/32). ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن حبان وغيره :"هل من مشمّر للجنة فإن الجنة لا خطر لها (أي لا مِثْل لها) هي وربّ الكعبةِ نورٌ يتلألأ وريحانة تهتزّ وقصر مشيد ونهر مطرد وفاكهة كثيرة نضيجة وزوجة حسناء جميلة وحُلل كثيرة في مقام أبديّ في حُبرة ونَضرة" انتهى.
فالجنة الآن مخلوقة وفيها الآن ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر من النعيم للأتقياء كما ثبتَ في حديث البخاري وغيره.