يقول رجب ديب إذا لم تطع أوامر شيخك
أو من يوكله شيخك فأنت كافر!!!

من المعلوم أن المسلم قد لا يطيع ربّه في أمر من الأمور فيفطر يومًا في رمضان بغير عذر أو يكذب أو يغتاب أو يسرق أو يغش فيكون بذلك عاصيًا لكن لا يصير كافرًا بمجرد ذلك. وقد يعصي الشخص أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم كما فعل أغلب الرماة في معركة أحد فيستحق اللوم لكنه لا يصير كافرًا بذلك. وأما محمد رجب ديب فيقول في شريط بتاريخ 14/1/78: إن الذي لا يطيع أوامر الشيخ ولو واحدًا في المائة منها هذا لا صلة له بالشرع ولا بالإسلام اهـ.

الرد: يجعله بهذا كافرًا زنديقًا فهو ـ أي محمد رجب ديب ـ قد زاد شرطًا في أركان الإسلام الخمسة التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: "الإسلام أن تشهد أن لا إلهَ إلا الله وأن محمدًا رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعتَ إليه سبيلاً" اهـ.