ومن جملة الأكاذيب والافتراءات التي يرفضها كل عاقل قول الكاتب المضطرب إن طلاب الحبشي يزنون بالكتابيات نكاية في دينهن.

 

الرد: ونحن بدورنا نتحدى هذا الكاتب المضطرب أن يظهر الدليل، ولن يجد؟

فالكل يعرف أن طلاب المحدث الشيخ الهرري يحرمون لمس المرأة الأجنبية من غير حائل ويحرمون الخلوة بها والمشي للتلذذ بها كما مر معنا بل يعتبرون مستحل الزنا ولو بالكتابيات كافرًا كما ذكر المحدث الشيخ الهرري في كتابه بغية الطالب طبعة ثالثة ص43 وص 88 طبعة رابعة.

أخي المسلم: هذه عادة المشوشين أن يلجأوا إلى الافتراء والكذب عند انقطاع حجتهم فقد قال بعض السلف: "قبيح الكلام سلاح اللئام".