ومن جملة الافتراءات التي نسبها الكاتب إلى طلاب وأحباب المحدث الشيخ عبد الله الهرري حفظه الله أنهم يعتقدون بأن شيخهم له الحقّ في التصرف في أبدانهم فيدفع عنهم السوء أو يجلب لهم النفع!

 

الرد: هذا مما لا شك فيه أنه من افتراء وكذب الكاتب لذلك لم يسند هذا إلى كتاب أو غيره وأما قوله :"يعتقدون" فمعناه لم يسمع منهم ذلك وإنما يدعي أنه كشف عما في قلوبهم، ألا يستحي من الله تعالى وهنا نتذكر قول من قال:"إذا ساء فعل العبد ساءت ظنونه" فإنا نطالبه بإبراز الدليل، ويوم القيامة قريب.